“الأمانة العامة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة تنظم برنامج ” قياس الأثر والعائد الاجتماعي على الاستثمار

تنظم الأمانة العامة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة برنامج “قياس الأثر والعائد الاجتماعي على الاستثمار”، لإدارات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة وذلك على مدار ثلاثة أيام، وهو برنامج تدريبي متخصص يعنى بتمكين المشاركين من مهارات وممارسات تنفيذ عملية قياس الأثر والعائد الاجتماعي على الاستثمار للمبادرات التي تم تنفيذها في إطار الخطة الاستراتيجية.

ويعد قياس الأثر والعائد الاجتماعي على الاستثمار من أكثر الموضوعات أهمية خاصة في مجال العمل المجتمعي والأسري، وتكمن أهمية تطبيق القياس في تجاوز الرصد التقليدي للنتائج المباشرة على المستفيدين إلى القيمة الاجتماعية النوعية المميزة التي تتحقق على مستوى المجتمع بشكل عام، وتفهماً لهذه الأهمية وضرورتها تتبنى الأمانة العامة للمجلس هذا البرنامج لتمكين المشاركين من مهارات وممارسات تنفيذ عملية قياس الأثر بما يدعم الموثوقية في الخدمات والبرامج.

يقوم الإطار العام لتنفيذ البرنامج على مجموعة من الأنشطة التدريبية التي تشكل جميعها نموذج عمل البرنامج، وذلك على مستويين: المستوى المعرفي والمستوى التطبيقي، ويهدف البرنامج إلى التعرف على مفهوم ومباديء التقييم وقياس الأثر، والتعرف على أدواته ومنهجياته، وبناء الفهم العام لصناعة الأثر التنموي، وفهم أدوات ومراحل وتطبيقات منهجية العائد الاجتماعي على الإستثمار، وتطبيق مراحل تنفيذ قياس الأثر الاجتماعي.

ويستهدف البرنامج التدريبي المعنيون بالمبادرات والبرامج والمشاريع، وموظفو التخطيط الاستراتيجي، ويعتمد على تقنيات التدريب المباشر ودراسات الحالة والتمارين الفردية والجماعية والحوار التفاعلي وحلقات النقاش وغيرها لتحقيق الأهداف المرجوة من البرنامج.

ومن أهم المخرجات المتوقعة من البرنامج، القدرة على تنفيذ مراحل قياس الأثر الاجتماعي، والقدرة على استخدام أدوات ونماذج عمل منهجية وفهم معادلات احتساب العائد الاجتماعي والمالي للمبادرات، وإعداد تقارير قياس الأثر الاجتماعي على مستوى المبادرات بجميع إدارات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والذي يؤسس إلى بناء مبادرات ذات أثر اجتماعي على المجتمع وقياس مدى فاعليتها.